قبلية العواقير تؤكد دعمها «اللامحدود» للجيش والمشير حفتر

جددت قبيلة العواقير دعمها «اللامحدود» للجيش الوطني الليبي، والقائد العام المشير خليفة حفتر، ولمجلس النواب برئاسة المستشار عقيلة صالح، ورئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، وجهود «ابن القبيلة» عضو المجلس الرئاسي علي القطراني «في مشواره الوطني»، داعية «إلى عدم التعامل مع المجلس الرئاسي».

جاء ذلك في بيان أصدرته القبيلة اليوم الأحد، بعد اجتماع لشيوخ وأعيان القبيلة عقد بمنزل الشيخ ابريك اللواطي، حضره عضو المجلس الرئاسي علي القطراني وعميد بلدية بنغازي عبدالرحمن العبار.

ودعا البيان أبناء القبيلة «إلى توحيد الصف ونبذ الفرقة والخلافات من أجل مواصلة المشروع الوطني الذي تبنته القبيلة منذ البداية، وهو مشروع الحفاظ على الوطن ووحدة ترابه ونسيجه الاجتماعي وكذلك إقامة دولة القانون والمؤسسات وبناء الجيش والحرب على الإرهاب».

كما دعا البيان أبناء القبيلة إلى «عدم التعامل مع الأجسام غير الشرعية وعدم الأخذ بقراراتها كالمجلس الرئاسي»، الذي قال البيان إنه «أصبح يتمثل في فائز السراج وحده ما يصدر عنه والذي أصبح واضحًا للجميع أن قراراته الباطلة والتي تحمل قرارات خارجية تمس سيادة وهيبة الوطن»، مشيرًا إلى «قرار دعوته للإيطاليين لدخول الموانئ الليبية»، وفق نص البيان.

وأكد البيان دعم قبيلة العواقير «الكامل لمجلس النواب الممثل الشرعي والوحيد لجميع الليبيين برئاسة المستشار عقيلة صالح اقويدر»، وكذلك للحكومة الموقتة برئاسة عبدالله الثني، كما أكد البيان دعم القبيلة «اللامحدود» للجيش الوطني الليبي «وقيادته الحكيمة المتمثلة في القائد العام المشير أركان حرب خليفة حفتر ورئيس الركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري».

كما أكد البيان «تأييد ودعم ابن القبيلة النائب علي فرج القطراني في مشواره الوطني»، معلنًا إدانته واستنكاره «بشدة الدور المسيء والمليء بالفتنة وشق الصف والتحريض الذي تمارسه بعض القنوات الإعلامية».