الإفراج عن ثلاثة مواطنين أذريين في ليبيا

قالت وكالة الصحافة الأذرية، إن ثلاثة مواطنين من أذربيجان قد أُفرج عنهم في ليبيا نهاية شهر أغسطس الماضي، عقب محادثات طويلة أجراها وزير الخارجية الأذري مع المسؤولين في ليبيا.

وأوضحت الوكالة الأذرية: «إن المواطنين الثلاثة، هم نامك سلمانوف، موفلود رشيد بايلي وفريد علييف، نُقلوا إلى إسطنبول، أمس السبت، ومنها إلى مدينة باكو، العاصمة»، مشيرة إلى أنهم من بين طاقم سفينة «كالكانلار1»، التي تملكها شركة تركية، كانوا في عداد المفقودين منذ 27 فبراير العام 2016.

لكن تحقيقات أجرتها وزارة الخارجية الأذرية توصلت إلى أن المواطنين الثلاثة احتجزتهم عناصر من تنظيم «داعش» في مدينة سرت، حسب الوكالة الأذرية.

ومع توقف عمل البعثة الأذرية، تواصلت وزارة الخارجية مع البعثة التركية في ليبيا لمساعدتها، التي تمكنت من زيارة المواطنين الأذريين في مركز الاحتجاز، وسهلوا تواصلهم مع عائلاتهم، حتى تم الإفراج عنهم ونقلهم إلى منطقة واقعة تحت سيطرة السلطات الليبية.

وكان المواطنون الأذريون الثلاثة وُجِّهت إليهم تهم الإضرار بالمال العام، بسبب تورطهم في أنشطة لتصدير وقود الديزل بطرق غير شرعية.

المزيد من بوابة الوسط