«العادات والتقاليد» تسيطر على احتفالات أهالي الكفرة بالعيد

يحتفل سكان مدينة الكفرة (جنوب شرق البلاد)، بعيد الأضحى على طريقتهم الخاصة، من خلال الصلح بين المتخاصمين، وتوزيع أجود أنواع التمور على المارة، فضلا عن تبادل الزيارات. 

واستهل سكان حي الأوسط بالمدينة، احتفال أول أيام عيد الأضحي، منذ الصباح الباكر اليوم، كباقي أحياء البلدة، ووزعوا المشروبات والحلويات على المارة دون تمييز، وسط بهجة بالعيد وتبادل المعايدات.

ويواصل سكان البلدة البحث طويلاً عن الأشخاص المتخاصمين والعائلات للصلح بينهم، ثم التوجه لتناول الأفطار المتمثل في الخبز والزيت والحليب، عقب ذلك يبدأ السكان في ذبح الأضاحي.

وتمثل زيارة الجيران والأقارب أهمية كبيرة حيث يتم توزيع لحوم الأضاحي عليهم، ثم يجتمع الأهل والأصدقاء والأقارب لتناول الطعام.