بلدي سبها يناقش سبل معالجة تردي الأوضاع الأمنية

ناقش عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، مع مختاري المحلات وعدد من حكماء المدينة، سبل معالجة تردي الأوضاع الأمنية في المنطقة، إلى جانب مشكلة الصرف الصحي، ونقص الوقود في المدينة.

واتفق المجتمعون، الأربعاء، على عدد من المخرجات أهمها: «تفويض الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية لفرض الأمن، خصوصًا فى بعض الأحياء، والقبض على المجرمين بالتنسيق مع أعيان المنطقة».

وقال الخيالي: «إن إحدى المنظمات الدولية قدمت 5 مضخات للصرف الصحي، ولم يجرِ تركيبها بعد، وهناك منظمة أخرى فى طريقها لتوريد 3 مضخات لحل مشكلة الصرف الصحي في سبها، كما قدمت المنظمة الدولية للهجرة عددًا من مولدات الكهرباء لبعض المراكز الصحية».

وأضاف: «إن المواطن فى مدينة سبها يعاني الظروف الصعبة والقاسية، وعلى جميع الجهات تحمُّـل مسؤولياتها التامة اتجاه المواطن وما يتعرَّض له».

يذكر أن مدينة سبها تشهد نقصًا فى الوقود، إلى جانب تفاقم مشكلة شبكة الصرف الصحي وكثرة البرك السوداء فى بعض الأحياء مثل الجديد وسكرة وحجارة، بالإضافة إلى الانفلات الأمني وارتفاع حصيلة جرائم الخطف والقتل والسطو المسلح.