السفير البريطاني يرحب باتفاق السراج وحفتر في فرنسا

رحب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، بالاتفاق الذي توصل له كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، والقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وغرد السفير بيتر ميليت على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلاً: «نـُرحب بالإعلان المشترك في باريس بين السراج و حفتر دعمًا لاتفاق الصخيرات. ندعم مزيدًا من العمل والتقدم مع المبعوث الأُممي».

ورحَّب أعضاء مجلس الأمن الدولي وفق بيان تلقته «بوابة الوسط» مساء أمس الخميس، باجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، والقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر الذي استضافه في باريس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 25 يوليو الجاري، كما رحَّبوا بالإعلان المشترك الصادر بعد هذا الاجتماع.

كما رحَّب أعضاء مجلس الأمن، «بالجهود التي بُذلت مؤخرًا لتعزيز الحوار السياسي الشامل بين جميع الليبيين، بدعم من جيران ليبيا والشركاء الدوليين والمنظمات الإقليمية في إطار الاتفاق السياسي الليبي الذي أقره قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (2259)».

المزيد من بوابة الوسط