حفتر يكشف عن اجتماع مقبل لضباط من الجيش الليبي في القاهرة

كشف القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، عن اجتماع سيعقد بين عدد من ضباط الجيش الليبي في العاصمة المصرية (القاهرة)، في إطار توحيد القوات المسلحة الليبية، مشيرًا إلى أن أهم مفاعيل اتفاق باريس سيكون «توحيد الجيش الذي يشهد منذ ثلاث سنوات تخريج آلاف الجنود وضباط الصف في الكلية العسكرية».

وقال المشير خليفة حفتر في حديث لجريدة «الحياة»، نشرته اليوم الخميس، «كل الضباط الذين قرروا الاجتماع في القاهرة جزء من القوات المسلحة الليبية وجزء آخر من مصراتة، والبعض يعتقد أن كلاً منهما لديه مآخذ على الآخر. بالعكس نحن أبناء مؤسسة واحدة وليس لدينا لا شرق ولا غرب. كلنا واحد».

وأشار المشير حفتر إلى أن «لدى الجيش بعثات في الخارج في دول مثل مصر وتركيا، وأماكن عدة أنهى أفرادها دوراتهم وعادوا»، مضيفًا: «نحن في مرحلة إعادة تنظيم بعد ثلاث سنوات من القتال. وبعد السيطرة على مناطق بكاملها، نفتح الأبواب لكل مَن كانوا في الجيش، ويسمح لهم القانون بالانضواء مجددًا ولم يرتكبوا جرائم».

وعما إذا كانت القوة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق الوطني ستدمج بالجيش قال: «طبعًا القوة الأمنية تتوحد مع الجيش وتتماشى مع قوة أكبر لدينا، فهما صنف واحد سواء كان على صعيد الاستخبارات أو القوات المسلحة النظامية».

وعن كيفية دخول الجيش العاصمة طرابلس، قال المشير حفتر: «كل محيط طرابلس تابع لنا، والخريطة تظهر أن جيشنا يغطي كل الأماكن حتى داخل المدينة».

إقرأ أيضًا: المشير حفتر: هذا موقفي من جماعة الإخوان المسلمين

يذكر أن المشير حفتر اتفق مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، في باريس على بذل جهود لدمج المسلحين الراغبين في الانضمام إلى المؤسسات الأمنية الرسمية، وفق المادة 33 من الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات.