اللجنة التحضيرية لمؤتمر مكافحة الإرهاب الإلكتروني تعقد جلساتها ببنغازي

بدأت اللجنة التحضيرية لمؤتمر ليبيا الدولي لمكافحة الإرهاب الإلكتروني، جلساتها بمركز الثقافي وهبي البوري بمدينة بنغازي، استعدادًا للمؤتمر المزمع عقده من 3 إلى 5 أغسطس المقبل بمدينة بنغازي في دورته الثانية تحت شعار «الكيانات الإرهابية علي الإنترنت: الخطر والمواجهة» برعاية ودعم المجلس البلدي.

وبحثت اللجنة الاستعدادات الأولية لاستقبال ضيوف المدينة من الخبراء العرب من المختصين في مكافحة الإرهاب الالكتروني، بالإضافة إلى فريق اللجنة التحضيرية المكون من خبراء ومتخصصين ليبيين.

ويتضمن المؤتمر ورقات وطنية وعربية مهمة تلقى لأول مرة، تساهم في تقديم رؤى ومعالجات أمنية في جانب التشريعات الإلكترونية والمواجهات الأمنية ضد التطرف على الإنترنت وسبل مكافحته، وأنجزت اللجنة العلمية المكلفة كل أعمالها وتضع الآن تصورات وجدول الأعمال للمؤتمر، بالإضافة إلى حضور وفد من خبراء الأمم المتحدة للمشاركة بالمؤتمر متخصصين في هذا المجال.

وتتقدم ليبيا بورقات رئيسة بالمؤتمر من خبراء اختصاصيين في مكافحة الإرهاب الإلكتروني، لديهم الخبرة الدولية والاستعداد الأكاديمي في هذا المجال. وتشارك في المؤتمر كل من مصر وتونس والجزائر وتركيا وأذربيجان والمغرب والعراق، والأردن.

كما يدعى للمشاركة رجال الشرطة والمحققون الجنائيون وباحثو الأدلة الجنائية، ورجال القانون والقضاة وأعضاء النيابة العامة والمحامون، وخريجو كليات الحقوق والحاسبات والمعلومات، والمختصون في مجال مكافحة الجريمة الالكترونية والإرهاب الالكتروني، ورجال الضبط القضائي. والعاملون والمهندسون والتقنيون في مجال شبكات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

إلى جانب الأكاديميون والباحثون العلميون وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا. والمستشارون القانونيون وأعضاء الإدارات القانونية والمالية في المؤسسات، وخبراء الاستشارات المعلوماتية.

بالإضافة إلى رجال الأعمال المتخصصون في مجال التجارة الإلكترونية وأصحاب المواقع الإلكترونية، والإعلاميون والناشرون، والمخابرات العامة والاستخبارات العسكرية والخبراء العسكريون بالجيش الليبي والأمن الداخلي. وفئات أخرى ذات الاهتمام بمواضيع اللقاء العلمي.

المزيد من بوابة الوسط