إنقاذ 10 آلاف مهاجر ومقتل عشرة قبالة ليبيا خلال 4 أيام

أفاد خفر السواحل الإيطاليون والليبيون بإنقاذ أكثر من 3400 مهاجر، اليوم السبت، في حين قتل عشرة آخرون أمس الجمعة خلال عمليات إنقاذ دقيقة جرت قبالة السواحل الليبية، ما يرفع عدد الذين أنقذوا خلال عشرة أيام إلى نحو عشرة آلاف شخص، وفقًا لوكالة «فرانس برس» التي قالت إن اليوم السبت لم يسجل وجود أي زورق أو سفينة في وضع يفرض التدخل للمساعدة.

وأنقذت سفن ليبية الجمعة أكثر من 1230 شخصًا تم نقلهم إلى طرابلس أو إلى الزاوية الواقعة على بعد نحو 50 كلم غرب العاصمة الليبية، فيما انتشلت سفن عسكرية أو تجارية إيطالية بالتنسيق مع خفر السواحل الإيطاليين نحو 2200 مهاجر آخرين تم نقلهم إلى إيطاليا.

وأعلن خفر السواحل الإيطاليون العثور على عشرة أشخاص متوفين من دون تقديم تفاصيل إضافية. وتم العثور الأربعاء على 35 جثة لمهاجرين بعد أن قلبت موجة كبيرة المركب الذي كانوا يستقلونه مع مئات المهاجرين الآخرين.

ومع تحسن الطقس يتزايد عادة توافد المهاجرين باتجاه أوروبا، ففي نهاية مايو 2016 تم إنقاذ أكثر من 13 ألف شخص خلال خمسة أيام، في حين غرق نحو الف آخرين. وجميع المهاجرين يسعون جاهدين لعدم العودة إلى ليبيا، حيث يعانون من سوء المعاملة والاستغلال والعنف والاغتصاب وأحيانا القتل.