برعاية هولندية.. اجتماعات بين أعضاء من البرلمان ومجلس الدولة

كشف النائب زياد دغيم لـ«بوابة الوسط» عن اجتماعات جرت هذا الأسبوع بالمملكة الهولندية وبرعايتها بين ممثلين دعتهم المملكة من نواب بالبرلمان ومجلس الدولة من المنطقة الشرقية «برقة» معًا كخطوة لتسهيل الحوار وتوحيد لرؤية الإقليم بالتعديلات المرجوه.

وأضاف دغيم قائلاً: «جرى الاتفاق على اعتبار الاتفاق السياسي مرجعًا ومنطلقًا والاتفاق على حق عودة كل المهجَّرين، وجيش موحد بقيادة موحدة تحت السلطة المدنية المتفق عليها بعد تعديل الاتفاق السياسي، وتم الاتفاق على انتهاء مدة هيئة صياغة الدستور بموجب الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري، والبديل عنها هو الرجوع والاحتكام للشرعية الدستورية وفق آليات الاتفاق السياسي وضرورة إعادة هيكلة المجلس الرئاسي وحكومة مصغرة منفصلة عنه».

واعتبر عضو مجلس النواب زياد دغيم «أن هناك أطرافًا خارجية وداخلية لا تريد انطلاق الحوار واستقرار البلاد»، مؤكدًا «أن اتفاق ممثلي برقة بالمجلسين سينجز ويختصر طريق السلام الحقيقي العادل، فبرقة هي مَن عارضت الاتفاق السياسي ولم تكن شريكة به».

ولفت النائب زياد دغيم إلى أن ما اُتفق عليه «يعبتر ورقة توصيات سنرجع بها إلى بقية نواب الإقليم بالمجلسين».

المزيد من بوابة الوسط