وقفة احتجاجية بهون تطالب بإيقاف الغارات الجوية والعمليات العسكرية

طالب أهالي وسكان ومجلس الشورى والرأي والشؤون المحلية ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة هون ببلدية الجفرة، بالوقف الفوري للغارات الجوية والعمليات العسكرية التي تستهدف الأبرياء، والمقار والمواقع الحيوية والخدمية وأملاك المواطنين.

ودانوا، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها اليوم الخميس أمام المجمعات الإدارية في هون، تحويل منطقة الجفرة لساحة حرب، وتصفيات الحسابات بين الأطراف المتصارعة.
وأكدوا أن الجفرة ليست حاضنة ولا داعمة لأي من الأطراف المتصارعة، وأن مدينة هون تحديدًا، وواحات الجفرة مجتمعة، كانت ولا تزال داعمًا للأمن والسلام، وعملت على وحدة الصف ولم الشمل وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية، وعاملاً على إعادة الإعمار وبناء دولة المؤسسات واحترام حقوق الإنسان.

وأشاروا، في البيان الذي أصدروه في أعقاب وقفتهم الاحتجاجية، إلى إعداد ملف الاعتداءات والتعدي على حقوق الإنسان وتقديمه إلى المنظمات والهيئات الحقوقية الدولية، كمحكمة الجنايات الدولية وغيرها من الهيئات.

ودعا البيان كافة الأطراف المتناحرة إلى الجلوس على طاولة الحوار والمصالحة الوطنية، وتجنيب كافة المدن الليبية ويلات الحرب والاقتتال.

وقدم الأهالي والمؤسسات الرسمية والأهلية التعازي الحارة لإخوانهم بالجنوب، شركاء الوطن.

المزيد من بوابة الوسط