السبسي وبن صالح يستعجلان بالرياض المضي في الحوار الليبي

دعا رئيس مجلس الأمة الجزائري، عبد القادر بن صالح، خلال لقائه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في الرياض، إلى ضرورة المضي قدمًا في الحوار الليبي الشامل.

واستقبل الرئيس التونسي، على هامش أعمال القمة العربية الإسلامية الأميركية بالرياض، اليوم الأحد، رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح، حيث استعرض الطرفان العلاقات الثنائية ووجهات النظر حول العديد من المسائل، خاصة الوضع في ليبيا، مؤكدين ضرورة إيجاد حل سلمي.

وأوضح بيان مجلس الأمة أن اللقاء حضره وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، حيث تم تبادل «وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في ليبيا»، وأكد الطرفان ضرورة الحل السلمي والحوار الليبي الشامل.

ويأتي اللقاء بين الرجل الثاني في الجزائر والرئيس التونسي بعد جدل استمر أسابيع حول تصريحات «الجوار السيئ»، التي أدلى بها وزير البيئة التونسي ضد الجزائر وليبيا.

ويعد ملف الإرهاب ومواجهة الجماعات الإرهابية وتحديدًا تنظيم «داعش» المتطرف، من أهم الملفات التي سيتم تناولها خلال القمة بالبحث والمناقشة، ثم تأتي ملفات ليبيا وسورية واليمن والعراق.

المزيد من بوابة الوسط