تأجيل محاكمة 20 مصريًا بتهمة ذبح أقباط في ليبيا

أجَّلت محكمة جنايات القاهرة في طرة، الثلاثاء، جلسات محاكمة 20 متهمًا بذبح 21 مواطنًا مصريًا قبطيًا في ليبيا، إلى جلسة 30 مايو، وفقًا لجريدة «المصري اليوم».

وأسندت النيابة العامة للمتهمين عدة اتهامات، منها الانضمام لخلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح تتبع تنظيم «داعش» في ليبيا، واستباحة دماء المسيحيين، ودور عباداتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، والقيام بعمليات إرهابية داخل الأراضي الليبية.

كما اتهمتهم بإنشاء وتأسيس وزعامة جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

ويوم الأحد الموافق 15 فبراير 2015، بث تنظيم «داعش» فيديو لعملية ذبح 21 مصريًا قبطيًا خطفوا في ديسمبر من العام نفسه، وأظهرت الصور معاملة شائنة من عناصر التنظيم للأسرى، حيث ساقوهم واحدًا تلو الآخر، قبل أن توضح لقطات الفيديو تلطخ مياه البحر المتوسط بلون دمائهم، وحمل الفيديو عنوان «رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب».

المزيد من بوابة الوسط