كاجمان يشارك في احتفالية الذكرى الأولى لتحرير درنة

شارك نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، عبد السلام كاجمان، والمفوض بمهام وزير الدفاع العقيد، المهدي البرغثي في الاحتفالية الأولى بتحرير مدينة درنة، من تنظيم «داعش» في الخامس من مايو العام الماضي.

ونظم الاحتفالية، تجمع أهالي، ونشطاء مدينة درنة، في فندق باب البحر بالعاصمة طرابلس، أمس، تحت شعار ( تحررت درنة .. وانتصر الوطن) من سيطرة تنظيم «داعش».

وقال البرغثي في الاحتفالية، «إن السلطات التي توالت على الحكم في ليبيا خذلت أهالي مدينة درنة»، مشيدا بـ«أبطال مدينة الذين واجهوا التنظيم الذي رفع شعارات ونسبها زورا بهتانا إلى الدين الإسلامي الحنيف ليبرر أعماله الإجرامية».

وأضاف: «التعتيم الإعلامي على انجازات أهالي المدينة في محاربة هذا التنظيم لن يقلل من حقيقتها وقيمتها»، كما تطرق البرغثي إلى مدينة بنغازي وقال: «إننا إذ نحيي الذكرى الأولى لما حققه أهالي درنة وعيوننا على مدينة بنغازي الجريحة التي عانت من الإرهاب، وزادت معاناتها بتسلط طغمة ظالمة قسمت أهلها ومزقت نسيجها الاجتماعي».