إعادة فتح صمام الرياينة المغذي لحقل الشرارة

أكد حرس المنشآت النفطية، اليوم الخميس، إعادة فتح صمام الرياينة المغذي لحقل الشرارة. وذكر في صفحة الحرس على موقع «فيسبوك» أن فتح الصمام جاء بعد اجتماع العميد إدريس بوخمادة رئيس حرس المنشآت النفطية بلجنة مخولة من المعتصمين الذين قفلوا الصمام قبل يومين لبحث أسباب قفلهم للصمام، وتم الاتفاق على إعادة فتح الصمام دون قيد أو شرط، وأن الوضع الراهن في البلاد يستوجب ذلك.

يذكر أن صمام خط النفط الناقل للخام من حقل الشرارة إلى مصفاة الزاوية الواقع في بلدة الريانية أغلق منذ نوفمبر 2014، وافتتح ديسمبر العام 2016 ثم أغلق مرة أخرى في 9 أبريل الجاري.

ونشرت المؤسسة الوطنية للنفط الاثنين الماضي توضيحات عن أضرار عمليات الابتزاز، وفيما يتعلق بحقل الشرارة قالت: «إن شركة أكاكوس للعمليات النفطية تشغله ويصل إنتاجه إلى أكثر من 210 آلاف برميل قبل أن يجري إغلاق صمام الرياينة في 9 أبريل 2017، ووصلت خسائر فاقد المبيعات منه إلى أكثر من 84 مليون دولار حتى الآن، والخسائر في تزايد يومي وكذلك فإن خطط المؤسسة لزيادة الإنتاج من هذا الحقل تصل إلى مستوى 280 ألف برميل يوميًا، التي كان من المفترض تحقيقها الأسبوع المقبل ستتأخر إلى أجل غير مسمى، وكذلك خطط زيادة الإنتاج إلى الطاقة القصوى للحقل في مستوى 330 ألف برميل يوميًا».