الجزائر تدعو لإنجاح المبادرة التونسية حول ليبيا قبل عقد القمة الثلاثية

دعا رئيس مجلس الأمة الجزائري عبدالقادر بن صالح إلى تهيئة كل الأسباب لنجاح المبادرة التونسية حول ليبيا، قبل انعقاد قمة ثلاثية تجمع الجزائر ومصر وتونس.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس جمهورية تونس الباجي قايد السبسي، بقصر المؤتمرات بالبحر الميّت بالأردن، بن صالح على هامش اجتماعات القمة العربية.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التونسية نشر اليوم الخميس، عبر حسابها الرسمي بـ"فيسبوك"، أن اللقاء استعرض مسيرة التعاون بين البلدين وسبل تنميتها، في ضوء التحديات المطروحة على الجانبين، خاصة من الناحية الأمنية بالإضافة إلى التطرق إلى المسألة الليبية.

ونوه عبدالقادر بن صالح بزيارة رئيس تونس إلى الجزائر في منتصف شهر ديسمبر الماضي، وبنجاح الاجتماع الوزاري الثلاثي بين وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر، في إطار المبادرة التونسية لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا.

وفي هذا الإطار أكد رئيس مجلس الأمة الجزائري على ضرورة تهيئة كل أسباب النجاح لهذه المبادرة، قبل عقد قمة ثلاثية تونسية جزائرية مصرية، واعتبر أن الخطوات التي تم قطعها تسير في الاتجاه الصحيح، وأنه لا بد من توجيه رسائل طمأنة لكل الأطراف خاصة الليبية منها، بأن الحل لن يكون إلا بيد الليبيين أنفسهم.

من جانبه استعرض السبسي الجهود والمساعي التي قامت بها تونس مع مختلف الأطراف الليبية، لحملها على الحوار والتوافق لإخراج بلادهم من الأزمة الراهنة، وأكد أن هذه المساعي متواصلة للوصول بمسار التسوية المنشودة إلى مرحلة متقدمة، تمهد الطريق لعقد قمة ثلاثية تونسية جزائرية مصرية.

وتشجع الجزائر عقد القمة الرئاسية وتدعم المبادرة التونسية للرئيس الباجي قائد السبسي، معتقدة أن التئامها سيمكن من استقرار حدودها مع ليبيا، وتجنب خطر تنظيمي "داعش" والقاعدة الذي بدأ يلملم صفوفه في تنظيم إرهابي جديد.

وكانت تونس قد استضافت الشهر الماضي اجتماعًا لوزراء خارجية تونس ومصر والجزائر حول ليبيا، وتحدثت الأنباء عن أن ذلك الاجتماع هو مقدمة لقمة رئاسية ثلاثية لم يحدد موعد لها.