كوبلر يتضامن مع قناة «218» والصحفيين الليبيين

أعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر تضامنه مع قناة «218» الفضائية والصحفيين الليبيين الذين يتعرضون للخطف والتهديد، مشيرًا إلى أن هذا «أمر غير مقبول».

وكتب كوبلر في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الثلاثاء: «تضامناً مع 218 وغيرهم من الصحفيين الليبيين أكدت على عدم التعرض للصحفيين وعدم المساس بهم، يجب احترام حرية التعبير لأنها إحدى دعامات الديمقراطية».

وأكد المبعوث الأممي مارتن كوبلر في حديثه لقناة 218 على «حرية الكلام والتعبير وحرية الصّحافة بالطبع ضمن حدودها، فلا بد من حدود لحرية التعبير، فلا مكان لخطاب الكراهية والتحريض، وهناك الكثير من التحريض في الإعلام ويجب ألا يحدث هذا، وهذا جانب من القصة، فلا ينبغي المساس بالصحفيين ولا تحقير محطّات التلفزة».

وأضاف كوبلر «لا يجب المساس بالاستوديوهات ولا اختطاف الصحفيين وأنا سعيدٌ لإطلاق زملائك، وهذه رسالة تضامن موجّهة للصحفيين الليبيين والجدّيين والصادقين، وبشكلٍ خاصّ لغير الصحفيين بأنّ حرية التعبير يجب أن تكون مكفولة».