عضوات «النواب» يجتمعن بنائبة الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة

أكدت عضوة مجلس النواب، سلطنة المسماري، عدم انعقاد جلسة رسمية لمجلس النواب اليوم الثلاثاء، فيما أشارت إلى اجتماع جمع عضوات المجلس بنائبة الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة.

وقالت المسماري، لـ «بوابة الوسط»، إن السبب وراء عدم انعقاد جلسة اليوم، هو استقبال رئيس المجلس السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بريجيت كورومي، ونائبة الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة ماريا ريبيرو، ونائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومنسق الشؤون الإنسانية بالبعثة علي الزعتري.

وأضافت المسماري: «كما كان لعضوات مجلس النواب لقاء مع نائبة الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة، حيث تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون مع البعثة في تحديد الاحتياجات الإنسانية، وتحدثنا مع ريبيرو حول الجانب الإنساني وإمكانية القيام بزيارات لمدن الجنوب ومدينة بنغازي، للوقوف على الأوضاع الإنسانية هناك، وطالبت ريبيرو بربطها بالمنظمات الإنسانية التي تعمل على الأرض هناك، حتى يتم تقديم المساعدات من خلالها، كما تحدثنا حول الملف الصحي بليبيا ومدى تدهوره، وكيفية دعم القطاع من خلال البعثة، وتوفير الأدوية والمعدات، كما تم فتح ملف النازحين والمهجرين والألغام، ومطالبة البعثة بضرورة مد فرق الهندسة العسكرية بالمعدات الحديثة لكشف الألغام وإرسال فرق مدربة لتدريبهم».

وحول الاتفاق السياسي قالت المسماري: «تحدثنا معها حول ضرورة اقتناع المجتمع الدولي بتعديل الاتفاق السياسي، ومناقشة النقاط التي تعد السبب الرئيسي وراء الاختناق السياسي، كما أكدنا لها أن المجلس الرئاسي بدأ بالتغول، والدليل على ذلك القرارات التي يتخذها، وآخرها قرار وزارة النفط في وقت لم يعط للترتيبات الأمنية أي اهتمام، ولم يطبق أي منها على الأرض».

وأشارت المسماري إلى عقد اجتماعات غير رسمية بين النواب الأيام الماضية، لوضع مبادرة باسم مجلس النواب بالكامل تحمل وجهة نظر المجلس، وتقدم باسم جميع النواب.