اجتماع تقابلي بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وشركات تسويق النفط

ترأس رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد المكلف، نعمان الشيخ، الاجتماع التقابلي الأول الذي عُـقد بمقر الهيئة في طرابلس، يوم الأحد الماضي، لبحث أسباب أزمة تهريب الوقود والزيوت وسبل معالجتها.

حضر الاجتماع عبد العاطي الرفادي رئيس مجلس إدارة شركة الراحلة، ومبروك بالقاسم إحتيوش مدير عام شركة الراحلة، وفتحي بريبش رئيس مجلس إدارة شركة الشرارة الذهبية، ومحمد محمد الصويعي مديرعام شركة الشرارة الذهبية، وفاضل الولدة رئيس مجلس إدارة شركة خدمات الطرق السريعة، ومحمد جمال عبد الناصر مدير عام شركة خدمات الطرق السريعة، وصلاح الدين أبوراس مدير عام شركة ليبيا نفط، وتغيب رئيس مجلس إدارة شركة ليبيا نفط.

كما ناقش الاجتماع سُبل تعاون شركات توزيع النفط مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، للحد من ظاهرة التهريب والإتجار غير المشروع بالوقود والزيوت، التي أثقلت كاهل الدولة والمواطن.

كما شدد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على ضرورة التعامل بالسيولة النقدية مع كل قنوات التوزيع لضمان توفر النقد في المصارف، وعدم التعامل بالصكوك في عملية الإيداع والتعامل بإيصال إيداع نقدي لصالح الشركة.

حضر الاجتماع أيضًا كل من أبوبكر الحصائري مدير إدارة القطاع العام، ومحمد جمعة مدير إدارة الوقاية، وفؤاد أبودية مدير إدارة العلاقات العامة وعز الدين الحراري مدير مكتب الإعلام، وعبد المنعم أبو زيد مدير الإدارة القانونية، ومحمد زعيكة مدير مكتب الرئيس.

وانتهى الاجتماع إلى أن يكون استهلالاً لمجموعة من اجتماعات ستُعقَـد بالتوالي لمزيد من التنسيق والإشراف على ما تم الاتفاق عليه.