المنظمة الدولية للهجرة تسعى لإعادة فتح مكتبها في طرابلس

عبر مدير المنظمة الدولية للهجرة، وليم سوينغ، عن استعداد المنظمة تقديم الدعم والعون وتسخير إمكانياتها وخبراتها لخدمة وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، مؤكدًا سعي المنظمة لإعادة فتح مكتبها في العاصمة طرابلس.

وجاء تصريح سوينغ خلال لقائه والوفد المرافق له المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، العارف الخوجة، صباح اليوم الأربعاء، بمكتبه بمقر الوزارة في العاصمة طرابلس والذي جرى بحضور مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر.

وقال مكتب الإعلام الأمني عبر صفحة وزارة الداخلية على موقع «فيسبوك» إن لقاء رئيس المنظمة الدولية للهجرة والخوجة جرى خلاله «مناقشة عديد القضايا الهامة المتعلقة بملف الهجرة والمهاجرين».

وأضاف المصدر أن الخوجة أكد للوفد اهتمام وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الخاص بملف المهاجرين، وسعيها «باستمرار لتعزيز وتنسيق التعاون مع المنظمة لإيجاد حلول عملية وفاعلة للحد من هذه الظاهرة ومعالجة أوضاع المهاجرين من خلال تحسين أوضاعهم الإنسانية، وإدارة المراكز الخاصة بإيواء المهاجرين والرفع من مستوى القدرات للعاملين بهذه المراكز، وتوفير المناخ والبيئة الملائمة للتعامل مع المهاجرين وتفهم ظروفهم الإنسانية».

من جهته عبر مدير المنظمة الدولية للهجرة، وليم سوينغ، عن «استعداد المنظمة تقديم الدعم والعون وتسخير كافة الخبرات والإمكانيات التي تتمتع بها المنظمة لخدمة وزارة الداخلية»، وأن المنظمة «تسعى لإعادة فتح مكتبها بطرابلس خلال الفترة القادمة لزيادة تعزيز التعاون، وتدريب الكادر المحلي الذي يعمل بهذا المكتب والرفع من مستوى أدائه عن أن يكون ذلك بتنسيق كامل مع وزارة الداخلية الليبية والجهات المختصة».