إيطاليا تعتقل «غينيًا» متهم بتعذيب مهاجرين في ليبيا

اعتقلت الشرطة الإيطالية مواطنًا غينيًا في العشرين من عمره للاشتباه في ارتكابه بأعمال تعذيب في معسكر للمهاجرين في ليبيا.

وذكرت الشرطة في بيان لها اليوم السبت أن الشاب تم إنقاذه عندما حاول مهاجرون ضربه حتى الموت لاتهامه بتعذيبهم في مركز تجمع موقت في ليبيا، ووصل أخيرًا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، وفق «فرانس برس».


الشاب الغيني متهم بتعذيب المهاجرين بالكهرباء وصب الماء المغلي عليهم

وجرى اعتقال الشاب الغيني في 14 مارس بعد عشرة أيام على وصوله إيطاليا، وهو مشتبه بتورطه في الإتجار بالمهاجرين والاحتجاز والعنف الجنسي والقتل مع مهربين آخرين.

وقالت «فرانس برس» إن بعض المهاجرين تحدثوا عن أعمال التعذيب التي تعرضوا لها في ليبيا، عندما كانوا يتصلون بأقاربهم في بلدانهم، وكيف ابتز الجلادون الأموال من أقاربهم كشرط لوقف التعذيب.

وتذكر أحد المهاجرين ما تعرض له قائلًا: « كلما أردت أن أتصل هاتفيًا بالمنزل، كان يوثقني ( أي المتهم الغيني) ويطرحني على الأرض ورجلاي في الهواء. وعندما يثبتني، يضربني بطريقة متكررة وعنيفة بخرطوم بلاستيكي على كل أنحاء جسدي، وخصوصًا على أخمصي قدمي حتى لا أقوى على المشي».

وأضاف آخر: «غالبًا ما كان يعلق على لساني أسلاكاً كهربائية ويصعقني بها»، فيما تحدث آخر عن حروق تعرض لها من جراء صب مياه مغلية عليه.

وفي يناير، اتهم صومالي في الثانية والعشرين من عمره تعرف إليه ضحاياه أيضًا في ميلانو، بارتكاب جرائم وتعذيب والقيام بعمليات ابتزاز في معسكر بليبيا.

المزيد من بوابة الوسط