اعتداء مسلح يوقف تدفق المياه على أغلب مدن الساحل الغربي

أعلن جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، اليوم الأربعاء، عن إيقاف تدفق المياه على أغلب المدن الواقعة على الساحل الغربي للبلاد، جراء اعتداء مسلح تخريبي استهدف تفجير صمام الهواء لمحطة 368 بالمسار الشرقي بمنظومة الحاونة سهل الجفارة.

ونبه جهاز النهر الصناعي في بيان نشر عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إلى «خطورة الأمر من تكرار الاعتداءات التخريبية على محطات ومسارات منظومة النهر الصناعي»، مهيبًا «بكافة السلطات التشريعية والتنفيذية والفنية لتحمل المسؤولية الكاملة وحماية مقدرات الشعب الليبي ضمانًا لاستمرار التدفق المائي للمدن».

وحذر جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي في ختام بيانه «من التهاون في الحفاظ على هذا المشروع الاستراتيجي الحيوي، مما يعني تهديدًا للمصدر الرئيسي للمياه في ليبيا».

وتعمل فرق الصيانة التابعة لجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي منذ مساء أول أمس الاثنين، على تقييم الوضع واتخاذ الإجراءات التشغيلية الطارئة بموقع الحادث، بحسب ما نشر على صفحة الجهاز عبر موقع «فيسبوك» نقل عن مصدر مسؤول بإدارة الشؤون الفنية والإنتاج بمنظومة الحساونة سهل الحساونة.

وفجر مجهولون صمام الهواء لمحطة 368 بالمسار الشرقي الذي يقع بين خزان الشويرف ومحطة التحكم بمنظومة القرضابية السدادة. فيما أكد المصدر أن الاعتداء سيؤثر على الإمداد المائي إلى المدن التي تقع على الساحل مثل مصراتة وزليتن والخمس وقصر الأخيار والقرة بولي.