مجلس جامعة سرت يقرر استئناف الدراسة بالمدينة في 30 أبريل المقبل

قرر مجلس جامعة سرت أن يكون موعد استئناف الدراسة في مقر الجامعة بالمدينة يوم 30 أبريل المقبل، مع التأكيد على ضرورة الإسراع في إنهاء أعمال حصر الأضرار وإعداد المقايسات من قبل اللجنة المكلفة بذلك، للبدء المباشر في صيانة المقار والقاعات الدراسية بالجامعة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الاستثنائي، أمس السبت، لبحث بنود جدول الأعمال المطروحة للنقاش من قبل عمداء كليات الجامعة.

عُقد الاجتماع في مدينة طرابلس، برئاسة رئيس الجامعة الدكتور موسى محمد موسى، وحضور وكيل الجامعة للشؤون العلمية الدكتور شعبان البقار، والمسجل العام الدكتور مصباح عبد الله حواس، والكاتب العام مصطفى الشريف، وعمداء كليات الجامعة وفروعها في الجفرة وأبوقرين، ولجنة متابعة وحصر الأضرار، ومدير إدارة شؤون أعضاء هيئة التدريس.

وقال مصدر إعلامي في الجامعة لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد إن بنود جدول الأعمال التي طرحت للنقاش من قبل عمداء كليات الجامعة تضمنت: مقترح التقويم الأكاديمي للنظام الدراسي (السنوي - الفصلي)، ومتابعة نتائج الطلاب المستضافين وآلية الاعتماد والرصد، وموجز التقارير العلمية للكليات، والتقرير الفني حول الأضرار التي لحقت بالجامعة أثناء حرب التحرير.

وكلف مجلس رئاسة الجامعة المسجل العام بالتواصل مع الجامعات الليبية التي استضافت طلاب جامعة سرت، لمتابعة نتائج الطلاب وإحالتها إلى مكاتب الدراسة والامتحانات بالكليات لإتمام إجراءات الرصد.

كما قرر المجلس تكليف إدارة شؤون أعضاء هيئة التدريس بضرورة حث الأساتذة على ضرورة مباشرة أعمالهم بالكليات الكائنة في مدينة سرت، ووضع ضوابط لضمان بدء الدراسة في الموعد المحدد.