مؤسسة النفط تراجع جداول التصدير بعد اشتباكات «منطقة الهلال»

قالت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط إنها تدرس مراجعة خطط عمليات شحن الخام وفق الجداول المعدَّة لعمليات التصدير بعد اشتباكات منطقة الهلال النفطي.

وأضافت المؤسسة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، مساء السبت، أنها عقدت اجتماعًا، وناقشت خطط الطوارئ وسير عمليات الإنتاج والتصدير بمنطقة الهلال في الوقت الحالي.

وأشارت إلى أنها بحثت إجراءات السلامة المهنية والأمن الصناعي داخل الموانئ النفطية، وكيفية المحافظة على سلامة العاملين فيها وسلامة الأصول النفطية من الخزانات والمرافق داخلها.

وسبق لرئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، أن طالب بتحييد المؤسسة ومنشآتها عن الصراعات السياسية، مؤكدًا أن «البيانات الصادرة عن ما يعرف بحكومة الإنقاذ الوطني وهيئة النفط والغاز التابعة لها لا تمثل رأي المؤسسة الوطنية للنفط بأي شكل من الأشكال».

وأكد صنع الله على «تبعية مؤسسة الوطنية للنفط لمجلس النواب، وللمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بصفته أعلى سلطة تنفيذية في البلاد، وفق الاتفاق السياسي الليبي».

 

المزيد من بوابة الوسط