روسيا: مستعدون للوساطة في ليبيا والتعاون مع جميع الأطراف

أبدت روسيا «استعدادها للوساطة في ليبيا، والتعاون مع جميع الأطراف»، وقال إنها «مستعدة للمساعدة في توحيد البلاد، وتعزيز الحوار بين «السلطات المتنافسة في طرابلس، والشرق» الليبي.

وأجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السرّاج محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أمس الخميس.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقلته وكالة «رويترز» اليوم الجمعة، إن المحادثات تركزت على كيفية دفع جهود توحيد ليبيا.

وتابعت الوزارة في البيان «أكدت موسكو استعدادها للعمل عن كثب مع كل الأطراف في ليبيا بهدف التوصل لحلول مقبولة للجميع لوضع أسس لتنمية مستقرة في ليبيا كدولة موحدة وذات سيادة ومستقلة».

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال لقاء السراج، إن بلاده «تريد أن ترى ليبيا دولة موحدة ومزدهرة، لها جيش موحد يمتلك قدرات وإمكانيات متطورة»، متابعا: «من مصلحة الشعب الليبي أن يتحقق ذلك».

وأَضاف لافروف «ليبيا الموحدة المزدهرة تساهم في تعزيز الأمن الإقليمي وتوفر الظروف الملائمة لأن تستعيد ليبيا علاقاتها المتكاملة مع جميع الشركاء وبينهم روسيا»، مشيرا إلى مايعيشه الشعب الليبي من معاناة من جراء الأزمة، وقال «إن وحدة شعب ووحدة أراضي ليبيا قد أخل بها».

المزيد من بوابة الوسط