الجروشي: نواب مقاطعون وآخرون يريدون إسقاط عقيلة صالح واستبدال آخر به

كشف عضو مجلس النواب، طارق الجروشي، أن أكثر من 70 نائبًا وقَّعوا على عريضة تطالب بتغيير رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مؤكدين ضرورة إصلاح البيت الداخلي لمجلس النواب.

وقال النائب طارق الجروشي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الخميس، «منذ أكثر من عشرة أشهر فهناك مَن يرى أنه يجب تغيير رئيس مجلس النواب بآخر، فقبل أسبوعين اجتمع قرابة 70 نائبًا من أعضاء مجلس النواب، خاصة المقاطعين منهم، وقاموا بتوقيع عريضة لتغيير رئاسة مجلس النواب بآخرين، مؤكدين ضرورة إصلاح البيت الداخلي للبرلمان من خلال تطبيق اللائحة الداخلية للمجلس».

وأضاف الجروشي قائلاً: «إن النواب يعتقدون بأنه لو جرى تغيير رئيس مجلس النواب فسينجح مجلس النواب في تسيير الأمور الخاصة بالبلاد، متناسين دور رئيس مجلس النواب، وأبرز ما قام به من مواقف من أجل سيادة الوطن ووحدته».

ووصف الجروشي المستشار عقيلة بـ«الصخرة الذي وقف أمام كل المغريات والأطماع التي تريد انتهاز الفرص من أجل السيطرة على ليبيا والقضاء عليها، من قبل إيطاليا وبريطانيا وفرنسا وغيرها».

واعتبر الجروشي أنه «لو جرى إزاحة المستشار عقيلة صالح وإبعاده عن المشهد السياسي سينكسر جناح الجيش الوطني، فهو داعم حقيقي له، لأن الذي سيأتي بعده لا ندري كيف سيكون توجهه وربما سيفتح ذراعه للميليشيات والإخوان والمقاتلة للدخول في المشهد من جديد».

وأشار النائب طارق الجروشي إلى «أن حكومة الوفاق الوطني لابد أن يتفق عليها كل الليبيين، لكن للأسف أصبحت حكومة الوفاق الوطني خصمًا ثالثًا لنا، بعد أن كان خصمنا في السابق هو المؤتمر الوطني العام (السابق) وما نتج عنه من شرعنته للتشكيلات المسلحة والإسلام السياسي، والآن ليبيا أصبحت عبارة عن أطراف سياسية تريد سلب السلطة منا نحن كجسم تشريعي وحيد للبلاد».

كلمات مفتاحية