بعد 10 أيام من وقوعها.. شرطة البيضاء تكتشف ملابسات قضية سرقة‎

تمكن مركز شرطة البيضاء المدينة التابع لمديرية أمن البيضاء من الكشف عن ملابسات حادثة سرقة إحدى منازل المدينة بعد عشرة أيام من وقوعها.

وقال رئيس وحدة الإعلام الأمني بالمديرية، محمد الخزعلي لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن المركز تسلم بلاغًا من مواطن عن سرقة منزله ويقدر قيمة المسروقات منه بـ400 ألف دينار ليبي، مضيفًا أن أعضاء وحدة التحريات قاموا فور تسلم البلاغ باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والبدء في التحقيق وجمع المعلومات حول القضية.

وذكر الخزعلي أنه بعد عشرة أيام من وقوعها لاحظ أحد أعضاء التحريات تردد شخص مشتبه به على سوق الذهب في المدينة، حيث كان برفقة شخص آخر ومعهم كيس أسود، ومنها جمع المركز المعلومات على الأشخاص والقبض عليهم.

وأوضح الخزعلي أن الشخصين اعترفا بضلوعهما في عملية سرقة المنزل، إذ قام الاثنين بمراقبة المنزل والتأكد من خلوه من أهله وقاموا بسرقة وإخفاء المسروقات في إحدى المزارع التابعة لهم في المناطق المحيطة بالمدينة، مشيرًا إلى أن وحدة التحريات أخذت الإذن من النيابة العامة لمداهمة المزرعة؛ حيث عثرت على مبلغ مالي وجزء من الذهب المسروق.

وأشار رئيس وحدة الإعلام الأمني إلى أن المركز تمكن من استرجاع حوالي 31 ألف دينار وكمية من الذهب تقدر بـ70 ألف دينار، مؤكدًا أن القضية أحيلت للنيابة العامة لاتخاذ ما يلزم قانونًا حيالها.
 

المزيد من بوابة الوسط