نائب عن الجفرة يدعو لاجتماع بين بلديات الجنوب لبحث مواجهة الطقس السيئ

قال عضو مجلس النواب عن مدينة الجفرة، إسماعيل الشريف، إن ما تتعرض له مناطق الجنوب الليبي خلال الأسبوع الجاري من طقس سيئ وانخفاض حاد في درجات الحرارة يمثل أزمة إنسانية حقيقية، داعيًا إلى اجتماع عاجل بمقر البلدية لمناقشة تلك الأزمة.

ويدعو الشريف إلى اجتماع يضم أعضاء من مجلس النواب والمجلس البلدي، يحدد موعده بشكل عاجل عمداء بلديات مناطق الجنوب، وذلك لبحث الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة الأزمة التي وصفها بـ «الإنسانية والملحة».

إلى ذلك، قال الشريف، لـ «بوابة الوسط» اليوم الأحد: «إن مطلبه بعقد اجتماع عاجل يضم نواب وعمداء بلديات الجنوب إنما جاء رد فعل لغياب الموقف الإيجابي من السلطتين التشريعية والتنفيذية وكل الأجهزة والمؤسسات المنوط بها تأدية هذه الخدمات».

وفيما أشار إلى المشكلات التي يعانيها الجنوب ومنها الانقطاع المتواصل للكهرباء، وعدم توفر الوقود والغاز، وعجز المستشفيات بسبب نقص الدواء، والمطارات المغلقة، قال: «إن حربًا يشهدها الجنوب لا تستخدم فيها الأسلحة التقليدية وإنما ضرب الاحتياجات الأساسية من طاقة وغذاء ودواء، وذلك نتيجة مواقف الجنوب المحايدة وعدم الاصطفاف مع أي من أطراف الصراع»، على حد قوله.