اتفاق ليبي - تونسي على «عودة تدريجية» لحركة السلع برأس إجدير

توصل اجتماع تونسي- ليبي بمعبر رأس إجدير الحدودي، اليوم الجمعة، إلى اتفاق على عودة حركة السلع بالمعبر خلال الأربعة أيام المقبلة تدريجيًا، وفي انتظار اجتماع ليبي - ليبي غدًا السبت. 

وقال والي ولاية مدنين، طاهر المطماطي، وفقًا لوكالة أنباء تونس أفريقيا للأنباء «وات» اليوم الجمعة توجد بوادر طيبة لانفراج الوضع في المعبر واستئناف حركة انسياب السلع التي ستهئ الأرضية المناسبة لمواصلة المشاورات وبحث الإشكاليات الترتيبية والقانونية محل التفاوض مع حكومة الوفاق الليبية.

ولفتت إلى أن الاجتماع حضره عن الجانب التونسي والي مدنين، وممثل عن الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية، وممثلون عن مجلس نواب الشعب، فيما حضرت عن الجانب الليبي سلطات أمنية وجمركية بالمعبر الليبي.

المزيد من بوابة الوسط