الجهيناوي: تنسيق مصري تونسي جزائري لإيجاد حل سياسي في ليبيا

أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أن لقاءه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال الأسبوع الماضى على هامش زيارته القاهرة، تناول الأوضاع في ليبيا، مشيرًا إلى وجود تنسيق قوي بين مصر وتونس بالتعاون مع الجزائر لإيجاد حل سياسي في ليبيا.

وحول التنسيق المصري - التونسي بشأن الأوضاع في ليبيا، قال الجهيناوي في حوار مع جريدة «الأهرام» المصرية، إن «التنسيق قوى للغاية وثمة تبادل للأفكار والآراء»، مشيرًا إلى أن البلدين يحاولان دفع الفرقاء الليبيين نحو اتخاذ المسار السياسي، وإيجاد حل سياسى للأزمة، و«في تقديرنا فإنه ليس ثمة خيار آخر، سوى الحل التوافقى يجمع كل الأطراف الليبية مهما تختلف توجهاتها».

وفي سؤال له حول اتفاق الصخيرات، قال: «لا علاقة لنا بهذا الأمر، الذي يخص بصورة أساسية الليبيين أنفسهم، فهم الذين يقررون ما الذي يمكن عمله بهذا الاتفاق.. دورنا هو تشجيع الأطراف الليبية على التوافق فيما بينهم، إذا ارتأوا أن ثمة ضرورة لتعديل هذا الاتفاق، فيمكنهم القيام بذلك وتلك ليست مسئولية تونس ولا مصر ولا أي طرف خارجي، وقناعتنا أن دول الجوار لها دور أكثر أهمية من أي أطراف أخرى».

وقال إن «مصر وتونس والجزائر، هي التي تمتلك الفاعلية الأكبر في حل الأزمة الليبية، لكن بشكل عام يمكن لدول الجوار الأخرى أن تسهم بدورها».

المزيد من بوابة الوسط