سفير الجزائر لدى مصر: يجب دعم الحوار الوطني في ليبيا برعاية الأمم المتحدة

أكد سفير الجزائر لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، نذير العرباوي، ضرورة دعم مسار الحوار الوطني في ليبيا، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال العرباوي، في تصريحات نقلتها وكالة «الأنباء الجزائرية»، إن بلاده احتضنت العديد من جولات الحوار الليبي، بين قادة الأحزاب السياسية الليبية، مشيرًا إلى المبادرة الجزائرية لإنشاء آلية دول الحوار الليبي.

وجدد تمسك الجزائر بالحل السياسي والحوار الشامل والمصالحة الوطنية بين جميع الأطراف الليبية، باستثناء «الجماعات الإرهابية» المصنفة من قبل الأمم المتحدة.

وحول ظاهرة «الإرهاب»، قال: «إن الجزائر التي اكتوت بنار الإرهاب لعشرية كاملة وبمفردها طالما حذرت من مخاطر هذه الظاهرة الإجرامية وانتهجت استراتيجية شمالة بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية للقضاء على هذه الآفة العابرة للأوطان ومحاربة التطرف».

وقال مصدر جزائري مقرب من ملف الحوار الليبي: «إن زيارة حفتر وقبله رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، سبقتها اتصالات قادتها الجزائر منذ أسابيع بحثًا عن إعادة الثقة المفقودة بين كل الأطراف الليبية المعنية بحل الأزمة، وكان لقاؤه المفاجئ والأول من نوعه مسؤولين جزائريين بدعوة رسمية منهم، بادرة لإقناعه بالانخراط في مسار المصالحة الوطنية التي تدعو إليها الجزائر».

ونفى المصدر لـ«بوابة الوسط» لقاء حفتر أي مسؤول عسكري في الجزائر، مشيرًا إلى أن «الزيارة تحمل مغزى دبلوماسيًّا وليس أمنيًّا، باعتبارها تقف على مسافة واحدة من كل الأطراف».

 

المزيد من بوابة الوسط