مقتل 7 من الجيش الليبي جراء تفجير انتحاري في قنفودة غرب بنغازي

قتل سبعة على الأقل وأصيب ثمانية آخرون جراء هجوم انتحاري استهدف تجمعًا للجيش الليبي بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، مساء اليوم الأحد، بحسب ما نقلت «رويترز» عن مسؤولين في الأمن والصحة في ليبيا.

وأعلنت حسابات تابعة لتنظيم «داعش» عبر موقع «تويتر» مسؤولية التنظيم عن الهجوم الذي نفذه انتحاري في منطقة قنفودة آخر معاقل التنظيمات الإرهابية غرب مدينة بنغازي.

ونقلت «رويترز» عن مصدر طبي من المستشفى الرئيسي في بنغازي قوله: «إن كل القتلى في تفجير الأحد من الجيش الوطني الليبي».

وجاء الهجوم بعد التقدم الأخير الذي أحرزه الجيش الوطني الليبي أمس السبت وتمكن خلاله من السيطرة بعد اشتباكات عنيفة على مبان على الشريط الساحلي بغرب قنفودة.

وقال مسؤولون بالأمن والصحة لـ«رويترز» إن «ستة على الأقل قتلوا في الاشتباكات يوم السبت».

وبذلت في الآونة الأخيرة جهود لإجلاء المدنيين المحاصرين في القتال في المنطقة، لكن عددًا قليلاً من النساء والأطفال والعمال الأجانب هم من غادروا.