وزير الدفاع الفرنسي يثمن جهد مصر لجمع الفرقاء الليبيين

استعرض وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم السبت، مع وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان القضايا الإقليمية المهمة وعلى رأسها الوضع في ليبيا، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصري، أحمد أبو زيد، في بيان صحفي اليوم السبت إن «ذلك على هامش مشاركتهما بالدورة الـ 12 لمنتدى (حوار المنامة) الذي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية خلال الفترة من التاسع إلى 11 من الشهر الجاري».

وحسب أبوزيد، فقد «أعرب الوزير الفرنسي عن تقدير بلاده للتحرك المصري لجمع الفرقاء الليبيين للتوصل إلى توافق بينهم حفاظًا على تماسك الدولة في ليبيا، كما اتفق الجانبان على ضرورة دعم الجيش والحرس الرئاسي الليبي في مواجهة خطر الميليشيات».

وأضاف الناطق: «إن الجانبين تطرقا إلى أهمية منع وصول السلاح إلى الميليشيات في ليبيا عبر أي أطراف إقليمية أو دولية».

وأوضح أن لقاء الوزيرين تناول كذلك الأزمة السورية، لا سيما الجهود المصرية الجارية لضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في حلب، مشيرًا إلى أن الجانبين اختتما مباحثاتهما بالاتفاق على أنه لا مفر من العودة إلى الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب السوري.