القبض على 17 مهاجرًا غير شرعي على الحدود الليبية المصرية

ألقت فرقة تابعة لقسم البحث الجنائي التابع لمديرية الأمن الوطني إمساعد، اليوم الأربعاء، القبض على 17 مهاجرًا غير شرعي على الحدود الليبية المصرية أثناء محاولتهم التسلل إلى البلاد.

وقال الناطق باسم مديرية الأمن الوطني في إمساعد، الرائد أحمد الفرجاني، لـ«بوابة الوسط» إن المهاجرين غير الشرعيين «سودانيون ومصريون»، وألقي القبض عليهم أثناء محاولتهم «عبور الأسلاك الشائكة على الحدود ما بين مصر وليبيا».

وأكد الفرجاني أن عناصر البحث الجنائي «احتجزت المهاجرين وسيتم ترحيلهم على الفور لعدم امتلاكهم إجراءات الإقامة» في ليبيا.

وأضاف أن بلدية إمساعد منطقة حدودية «تعاني كثيرًا ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وقوات الأمن فيها تعمل كل ما بوسعها من أجل السيطرة على تدفق المهاجرين من جهة مصر والجهة الجنوبية ومنطقة بحر الرمال العظيم جنوب الجغبوب».

يشار إلى أن مديرية الأمن الوطني في إمساعد تنفصل إداريًا وماليًا عن مديرية أمن طبرق، وتأسست بموجب قرار صادر عن اللواء محمد المدني الفاخري إبان توليه مسؤولية إدارة الوزارة قبل سحب صلاحياته وإعفائه من مهامه من قبل رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني.