السراج: مستعد للقاء خليفة حفتر لحل الأزمة الليبية

قال رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، إنه مستعد للقاء خليفة حفتر وأي قيادة عسكرية أخرى في سبيل حل الأزمة الليبية.

وأشار السراج في مقابلة مع قناة ليبيا الرسمية، اليوم الأحد، إلى أن المجلس الرئاسي كوَّن الحرس الرئاسي، متوقعًا أن تكون ملامح الحرس الرئاسي على الأرض واضحة خلال شهر.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي بضرورة رفع حظر التسليح من أجل تسليح الحرس الرئاسي.

وأوضح أن البعض استغل الجماعات الإرهابية في ليبيا، منوهًا بأن دخول خليفة الغويل قصور الضيافة محاولة لإرباك المشهد وإدخال العاصمة في حرب٬ متابعًا: «سنوقف هذا العبث قريبًا، ولن ننتظر طويلاً».

وأردف السراج بأن بعض الأطراف سعت للتكسب سياسيًّا من أحداث طرابلس، متابعًا: «الموضوع أُعطي أكبر من حجمه. وفي لحظة ما لن نستمر في هذا النهج الذي نتعامل به حاليًّا مع أحداث طرابلس».

وتابع: «نتعامل بحكمة وتروٍ، ولا نريد أن نستخدم القوة. هناك مَن يدفع إلى مواجهة دموية».

وفي 30 يناير الماضي التقى رئيس المجلس الرئاسي في المرج القائد العام للجيش خليفة حفتر، وجرى اللقاء بحضور نائبي الرئيس علي القطراني وفتحي المجبري، ورئيس الأركان عبد الرازق الناظوري، ورئيس أركان سلاح الجو صقر الجروشي.

وقال مصدر قريب من المجلس الرئاسي حينها لـ«بوابة الوسط» إن اللقاء تمحور حول الجهود الجارية بشأن تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

المزيد من بوابة الوسط