توافق بريطاني - جزائري حول ليبيا

دعا وزير الشرق الأوسط وأفريقيا بالخارجية البريطانية توبياس الوود، من الجزائر، المجتمع الدولي إلى «صوت واحد من أجل دعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا».

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء الجزائري عبد الملك سلال، مساء الخميس الوزير البريطاني، الممثل الخاص لرئيسة وزراء بريطانيا من أجل الشراكة الاقتصادية مع الجزائر اللورد ريتشارد جون غرنفيل سبرينغ.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الحكومة الجزائرية، أن الاجتماع جاء من أجل «تقييم العلاقات الثنائية وكذلك القضايا المتعلقة بالوضع الأمني».

وصرح توبياس الوود للتلفزيون الحكومي الجزائري، عقب لقائه وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية عبد القادر مساهل، بأن الجزائر والمملكة المتحدة تعملان ما بوسعهما لمكافحة هذا التهديد، لافتًا إلى أن المباحثات شملت أيضًا قضايا إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في ليبيا.

وأكد توبياس ضرورة أن يكون للمجتمع الدولي صوت واحد من أجل دعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

وتابع المسؤول البريطاني أنه من الجلي أن الجزائر رائدة في ميدان مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، في عالم يشهد تصاعدًا لهذه الظاهرة التي تعتبر أكبر تحدٍ في القرن الـ21.

المزيد من بوابة الوسط