الدايري: عقيلة يتفاوض حول مشاركة حفتر في حكومة موسعة

قال وزير الخارجية في الحكومة الموقتة، محمد الهادي الدايري، «إن القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر سيترك عملية التفاوض حول مشاركته في حكومة موسعة إلى عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، الذي يحاور بدوره رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج».

وأضاف الدايري، خلال مقابلة مع قناة «فرانس 24»، مساء أمس الثلاثاء، أن كلاً من فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا «أكدت ضرورة إشراك المشير حفتر في الحل السياسي في ليبيا، وأن يكون له دور في ليبيا الجديدة».

وأشار في هذا الخصوص إلى لقاء عقيلة مع السراج في القاهرة نهاية يوليو الماضي. وأكد أن المرحلة الانتقالية الجديدة تتطلب مواجهة تحديات كبيرة مثل الإرهاب و«داعش»، كما تتطلب ضرورة أن «يقر الجميع بأن يكون للجيش الوطني موقع متميز في ليبيا الجديدة، دون أن يعرقل ذلك أي طرف».

وشدد الدايري على أن حل الأزمة الليبية يجب أن يكون من الليبيين أنفسهم أولاً، مشيدًا بتقدم الجزائر بمبادرة لحل الأزمة، وتقدم مصر في وقت سابق بمبادرة لحلحلة الأوضاع الخانقة، بحسب تعبيره.

وبشأن أداء مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، قال وزير الخارجية في الحكومة الموقتة: «هناك انزعاج من أدائه وتدخله في تفاصيل تخص ليبيا، فالوسيط الدولي منوطة به مهمة التواصل مع جميع الأطراف، كما أن هناك انتهاكات تحدث في طرابلس ولم يشر إليها كوبلر، ولذلك يوجد انزعاج».

 

المزيد من بوابة الوسط