«فرارة» يكشف سبب انقطاع الكهرباء عن المنطقة الشرقية

كشف مدير إدارة الطاقة والتحكم بالشركة العامة للكهرباء عبدالمجيد فرارة أن الرطوبة هي السبب الرئيسي وراء انقطاع الكهرباء عن المنطقة الشرقية بشكل متكرر، مشيرًا إلى أن ثمة جهودًا مكثفة لعودة التيار في زمن قياسي.

وأكد فرارة، بحسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، أن السبب الرئيسي لانقطاع الكهرباء عن المنطقة الشرقية فجر اليوم الثلاثاء ناتج عن ارتفاع نسبة الرطوبة في محطة المرج لقربها من شاطئ البحر، وعدم دخولها الصيانة الدورية بسبب الظروف التي تعيشها البلاد، منوهًا بأن إجراءات احترازية اتخذت من قبل مهندسي الشركة بشكل سريع متمثلة في غسيل المحطة بأكملها، وإعادة تشغيلها حتى لا تتكرر العملية مرة أخرى.

وأوضح فرارة أن الشبكة العامة للكهرباء منقسمة في الوقت الحالي إلى قسمين، وهي «شبكة بنغازي والجبل الأخضر، وشبكة الواحات والجنوب الشرقي، والمنطقة الغربية»، لافتًا إلى أن الانقسام السابق أدى إلى صعوبة المحافظة على استقرار الشبكة، وتسبب في عطل دوائر نقل الطاقة في منطقة جنوب وغرب بنغازي، نتيجة انقسام الشبكة بسبب ارتفاع الرطوبة في منطقة تحويل المرج.

وأشار إلى أن العطل تمثل في حدوث فصل دوائر نقل الطاقة الرئيسة الرابطة بين محطة شمال بنغازي الرئيسة، التي تغذي المنطقة الشرقية، وخروج جميع وحدات التوليد العاملة فيها عن الخدمة، وهي الأولى، والثالثة، والرابعة، والخامسة، والسادسة، بالإضافة إلى مولد المحطة الغازية رقم 5، فيما وصل الخروج إلى محطة طبرق شرقًا، ومدينة بنغازي غربًا.

وأشاد فرارة بجهود العاملين بالشركة بمختلف تخصصاتهم لإعادة الكهرباء للمنطقة الشرقية، بتشغيل 4 وحدات من أصل 6، منوهًا بأن العمل لا يزال جاريًا على تغذية باقي محطات الجبل الأخضر، وعملية غسل محطة المرج من الرطوبة ستساهم بشكل مباشر لعدم انقطاع الكهرباء مرة أخرى.