اعتقال خطيب مسجد بتهمة اغتصاب طفل في العاصمة طرابلس

اعتقلت الشرطة في العاصمة طرابلس خطيب مسجد مصعب بن عمير بتهمة اغتصاب طفل يبلغ من العمر 10 سنوات.

وقال معاون رئيس مركز شرطة عين زارة الجنوبي الملازم أول هشام مسعود في بيان مصور الخميس «أنه بتاريخ 1 أغسطس الجاري جاء إلى مركز شرطة عين زارة الجنوبي المواطن (أ.ر.) وبرفقته ابنه البالغ من العمر 10 سنوات، حيث قدم والد الطفل شكوى في واقعة هتك عرض طفله من قبل الشيخ (ظ.ت.)، مواليد 1978 ومهنته خطيب مسجد مصعب بن عمير».

وأضاف الملازم أول هشام مسعود: «بعد إجراءات فتح محضر جمع الاستدلالات جرى تكليف أعضاء التحري بضبط المتهم واحضاره إلى مركز الشرطة، وجرى التحقيق معه واحالته إلى النيابة العامة في القضية رقم 271/ 2016، وقررت النيابة تمديد حبسه لمدة 6 أيام داخل الحبس الاحتياطي بالمركز، ثم جددت مدة الحبس في 7 أغسطس من قبل نيابة شرق طرابلس إلى 20 يوم أخرى»، مشيراً إلى تسجيل واقعة أخرى مماثلة «جرى احالتها للنيابة في 9 أغسطس الجاري تحت رقم 279 / 2016».

وأشار الملازم أول هشام مسعود أن تدخل قوات الردع جاء على خلفية هجوم أهالي المجني عليهم على مركز شرطة عين زارة الجنوبي بسبب الإفراج عن المتهم من قبل وكيل النيابة بـ«سبب كونه يتبع جهة أمنية ويتمتع بحصانة»، لذلك جرى استدعاء قوات الردع وقامت بحماية مركز الشرطة ونقل المتهمين إليها وذلك «لأن سجن الجديدة لا يستقبل أي سجناء بسبب اعتصام العاملين فيه»، ونفى الملازم أول هشام مسعود ما أشيع عبر صفحات التواصل الاجتماعي وبعض القنوات أنه جرى خطف المتهم مؤكداً أنه جرى اعتقال المتهم بسبب «تهمة اغتصاب طفل» ووفق الإجراءات القانونية.