تظاهرات بطرابلس ومصراتة تنديدًا بالوجود العسكري الفرنسي في ليبيا

نظم متظاهرون في مدينتي مصراتة وطرابلس ومدن ليبية أخرى، وقفة احتجاجية تنديدًا بالوجود العسكري الفرنسي في ليبيا، الأربعاء، عقب ساعات من إعلان الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، مقتل ثلاثة جنود فرنسيين خلال مهمة استطلاع في ليبيا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأشارت الوكالة إلى أن المتظاهرين في طرابلس رفعوا لافتات تندد بالوجود العسكري الفرنسي كُتب على إحداها «لا للاستعمار الفرنسي»، وعلى أخرى «هولاند ارفع يدك عن ليبيا».

وأحرق المتظاهرون أعلامًا فرنسية، ورددوا هتافات معادية لباريس ولحكومة الوفاق الوطني في طرابلس المدعومة من الدول الكبرى وبينها فرنسا، منها «يا سراج جلبت العار، فرنسا تضرب الأحرار»، في إشارة الى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

بينما تظاهر المئات في مصراتة تنديدًا بالوجود الفرنسي أيضًا بحسب ما أظهرت لقطات بثتها قناة «النبأ» الفضائية.

وتحدث في التظاهرة أحد قادة التشكيلات المسلحة صلاح بادي قائلاً: «ما يحدث الآن هو عدوان صارخ (...) وهذا هو الإرهاب بعينه»، مؤكدًا: «لن نبقى مكتوفي الأيدي».

 

 

المزيد من بوابة الوسط