كوبلر: يطالب بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين تعسفيًا في ليبيا

طالب المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين تعسفيًا في ليبيا.

وقال كوبلر في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الاثنين: «أطالب بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين تعسفيًا في ليبيا».

وكانت منظمات حقوقية محلية ودولية ذكرت في تقاريرها أن المجموعات المسلحة تعتقل الآلاف من الليبيين والأجانب بشكل تعسفي في سجونها دون أن يواجهوا اتهامات أو محاكمة، أو يحصلوا على الحق في الإجراءات القانونية السليمة، مع التعرض لسوء المعاملة رهن الاحتجاز ما يرقى إلى جريمة ضد الإنسانية.

وتمكنت «هيومن رايتس ووتش» في سبتمبر 2015م من زيارة مساجين في سجن قرنادة والمرج وقابلت أيضًا معتقلين في السجون طرابلس ومصراتة، رغم أن الظروف متنوعة، تحدث معتقلون في معظم المرافق عن التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، وفي بعض الحالات، حصلت وفيات في الحجز بسبب الانتهاكات.

وأعلن كوبلر أنه أجرى مكالمة هاتفيّة وصفها بالممتازة جرت بينه ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وتتعلق بأنشطة بعثة الأمم المتحدة السياسية والإنسانية في ليبيا، دون أن يوضح طبيعة المكالمة أو يذكر تفاصيل بشأنها.

المزيد من بوابة الوسط