الحبري: الدفعة الأكبر من العملة تصل منتصف رمضان

قال محافظ مصر ليبيا المركزي، علي الحبري، في البيضاء أن أزمتي السلع التموينية والسيولة في طريقها للحل، من خلال دفع العملة الجديدة والمطبوعة في روسيا والتي تصل تباعًا إلى ليبيا لتوزيعها على المصارف العاملة في البلاد.

وأضاف الحبري خلال اجتماع عقد ظهر اليوم الأربعاء في طبرق: إن «الدفعتين الأولى والثانية وصلتا إلى ليبيا بقيمة 200 مليون لكل واحدة، وأن القيمة الكبيرة من السيولة تصل منتصف شهر رمضان وتنفرج الأزمة تدريجيًا».

وحضر الاجتماع وكيل وزارة الاقتصاد بالحكومة الموقتة، سهيل بوشيحه، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية عبدالسلام الحاسي وعميد بلدية طبرق الناجي مازق وعدد من مسؤولي قطاع النقل والمواصلات والاقتصاد والسلع وصندوق موازنة الأسعار.

وأضاف الحبري: «على المواطنين ورجال الأعمال التعاون مع مديري المصارف لأن الجميع مكملين لبعضهم البعض، وراعينا توزيع السيولة في المرحلة الأولى حسب الكثافة السكانية».

وتابع الحبري أن الإجراءات الخاصة بالمناولة بميناء طبرق البحري وغياب الإمكانات تؤخر عملية توزيع السلع التموينية على المواطنين، مؤكدًا الشروع بتوزيع السلع بدءًا من يوم 10 رمضان، مشيرًا إلى أن السلع عبارة عن سلع رئيسية منها الدقيق والسكر والأرز والزيت والطماطم، وأنه يجري تخفيض سعر كيس الدقيق من 37 دينارًا إلى 20 دينارًا».

وذكر الحبري بالنسبة للبواخر الخاصة بالسلع جرى التنسيق مع مسؤولي القاعدة البحرية وإدارة ميناء طبرق البحري على أن يتم إفراغ كل الشحن بالقاعدة البحرية لسهولة الحركة والسرعة في الإنزال وتخزينها بمخازن السلع بطبرق».