مشايخ وأعيان وحكماء ونشطاء بنغازي يدعمون بالتمر عميدًا للبلدية

استغرب عدد مشايخ وأعيان وحكماء ونشطاء من مدينة بنغازي رسالة رئيس الحكومة الموقتة، عبد الله الثني، التي دعا فيها إلى الإبقاء على عمر البرعصي في منصبه عميدًا للبلدية حتى تحرير مدينة بنغازي، «رغم انتشار القمامة في شوارع بنغازي وانقطاع التيار الكهربائي على أغلب مناطقها وعدم وجود أي حلول جذرية لمعالجة أوضاع النازحين».

وأعلن مشايخ وأعيان وحكماء ونشطاء مدينة بنغازي خلال اجتماعهم، أمس، مع العميد الجديد زكريا بالتمر دعمهم له و«اعتمادهم» لانتخابه، مطالبين أهالي مدينة بنغازي بالالتفاف حول المجلس ودعمه في أداء مهامه، مشيرين إلى أن رسالة الثني أربكت الأوضاع في بنغازي.

وكان رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني طالب أعضاء المجلس البلدي بنغازي بالإبقاء على عمر البرعصي في منصبه عميدًا للبلدية حتى تحرير مدينة بنغازي، وجاء في الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة الموقتة «إنه بناء على الوضع الراهن الذي تمر به مدينة بنغازي، ونظرًا لعدم الاستقرار الأمني بالمدينة عليه يظل السيد عمر البرعصي عميدًا للبلدية حتى تحرير مدينة بنغازي بالكامل».

وقال رئيس الحكومة، عبدالله الثني، في رسالته إنه لا يعتد بأي خطاب مخالف لما ورد في هذه الرسالة، في إشارة إلى قرار وزير الحكم المحلي بالحكومة الموقتة، محمد الفاروق المهدي، الذي اعتمد فيه انتخاب زكريا بالتمر عميدًا لبلدية بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط