الحاسي وبوضفيرة يؤكدان تحرير بلدة النوفلية من «داعش»

أكد الناطق الرسمي لحرس المنشآت النفطية، علي الحاسي، اليوم الثلاثاء تحرير كامل بلدة النوفلية من مقاتلي تنظيم «داعش». كما أكد الخبر آمر القطاع الحدودي العقيد بشير بوضفيرة، في مكالمة هاتفية مع «بوابة الوسط»، وقال الحاسي إن تحرير البلدة لم يكلفهم أي خسارة في الأرواح والعتاد.

وشنت قوات حرس المنشآت النفطية أمس الاثنين هجومًا شاملاً على معاقل تنظيم «داعش» في عدد من جبهات القتال، في محيط بلدتي بن جواد والنوفلية.

وقال آمر القطاع الحدودي في إجدابيا، العقيد بشير بوضفيرة، لـ«بوابة الوسط» إن قوة عسكرية سلكت الطريق الصحراوي في اتجاه بلدة النوفلية، أهم معاقل تنظيم «داعش» في الشرق الليبي، من ناحية ما يُعرف بطريق «اللاين»، بعد أكثر من عام على سيطرة التنظيم على جميع الطرق والبلدات المحيطة بالبلدة.

وترجح المعلومات الواردة أن القوة التي سيطرت على بلدة النوفلية التي تقع جنوب غرب بلدة بن جواد سلكت الطريق المعبدة لتدخل بلدة بن جواد من ناحية الغرب، حيث تتمركز القوة الموجودة في «الخلاط» من ناحية شرق البلدة.

المزيد من بوابة الوسط