«الوزاري العربي» يدعو لدعم «الوفاق».. والامتناع عن الأجسام الموازية

دعا مجلس الجامعة العربية في ختام اجتماعه غير العادي على مستوى وزراء الخارجية، مساء السبت، الدول الأعضاء إلى تقديم الدعم السياسي والمعنوي والمادي لحكومة الوفاق الوطني بوصفها «الحكومة الشرعية الوحيدة لليبيا»، «والامتناع عن التواصل مع أي أجسام تنفيذية أخرى موازية لها».

ورحب مجلس الجامعة في بيان أصدره، مساء السبت، وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، بقرار المجلس الرئاسي رقم 12 لسنة 2016، الخاص بتفويض المرشحين كوزراء لحكومة الوفاق إلى حين اعتماد الحكومة من قبل مجلس النواب، وأدائها القسم القانوني.

كما دعا المجلس إلى مساعدة ليبيا بشكل عاجل لتفعيل وتأهيل المؤسسات الأمنية والعسكرية والمدنية ومدها بالخبرات والأدوات اللازمة في المجالات التي يحددها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للاضطلاع بمسؤولياتها الوطنية المُلحة، وكذلك الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار رقم 2259 للعام 2015 والقرار رقم 2278 للعام 2016.

ورحب المجلس بالبيان الصادر عن الاجتماع الوزاري الدولي من أجل ليبيا في فيينا بتاريخ 16 مايو الجاري ونتائج الاجتماع الثامن لدول الجوار في تونس في 22 مارس الماضي، مؤكدًا أهمية آلية دول الجوار في تعزيز مسار التسوية السياسية في ليبيا.

وطلب المجلس من الأمين العام للجامعة العربية مواصلة اتصالاته ومشاوراته مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا ومع مختلف الأطراف الليبية ودول الجوار الليبي من أجل تذليل الصعاب التي مازالت تعترض تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي الموقَّع في مدينة الصخيرات المغربية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وجدد المجلس الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وحماية مواطنيها والحفاظ على استقلالها السياسي.