جورجيا تعتقل الرئيس السابق ميخائيل ساكاشفيلي بعد ثماني سنوات في المنفى

رئيس جورجيا السابق ميخائيل ساكاشفيلي. (أرشيفية، أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الجورجي إيراكلي غاريباشفيلي، الجمعة، أن الرئيس السابق زعيم المعارضة ميخائيل ساكاشفيلي، اعتُقل الجمعة لدى عودته إلى بلاده بعد ثمانية أعوام في المنفى، وسط أزمة سياسية.

وقال غاريباشفيلي، في مؤتمر صحفي إن «رئيس جورجيا الثالث ميخائيل ساكاشفيلي، اعتُقل وأُودع السجن»، وفق وكالة «فرانس برس».

كان ساكاشفيلي ملاحقًا بتهمة «إساءة استخدام السلطة»، في قضية يعتبرها سياسية.

- جورجيا: الرئيس السابق ساكاشفيلي يعلن عودته من المنفى
السجن 3 سنوات لرئيس جورجيا السابق

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن ساكاشفيلي، عودته إلى بلاده بعد أعوام في المنفى، رغم احتمال توقيفه قبل انتخابات مقررة في البلاد التي تشهد أزمة سياسية حادة، وهو ما حدث في وقت لاحق بالفعل.

وقال ساكاشفيلي في تسجيل مصور نشره على «فيسبوك»: «لقد خاطرت بحياتي وحريتي من أجل أن أعود»، مشيرًا إلى أنه «موجود في مدينة باتومي على سواحل البحر الأسود».

ودعا الرئيس السابق «الجميع إلى المشاركة في الانتخابات والتصويت لصالح الحركة الوطنية الموحدة»، في إشارة إلى الحزب الذي أسَّسه، ويعد الأبرز في المعارضة الجورجية.

المزيد من بوابة الوسط