للتصدي للجائحة وتدهور الاقتصاد.. بايدن يوقع 12 أمرا تنفيذيا يوم تنصيبه

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في ديلاوير، 15 يناير 2021. (أ ف ب)

يوقّع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في يوم التنصيب، الأربعاء المقبل، أوامر تنفيذية تتعلق بالتصدي للجائحة، وتدهور الاقتصاد الأميركي، واللامساواة العرقية والتغيّر المناخي، وفق ما أعلن أحد كبار مستشاريه.

وجاء في بيان أصدره رون كلاين، الذي اختاره بايدن لتولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، أن «كل هذه الأزمات تتطلّب تحرّكا عاجلًا»، موضحًا أن بايدن سيوقّع «نحو 12» أمرًا تنفيذيًا، الأربعاء، عقب حفل التنصيب، حسب وكالة «فرانس برس».

وقال كلاين إن «الرئيس المنتخب بايدن سيتّخذ في الأيام العشرة الأولى من ولايته تدابير حاسمة للتصدي لهذه الأزمات الأربع، ولتجنيب البلاد أضرارًا طارئة لا يمكن إصلاحها، ولاستعادة أميركا مكانتها في العالم».

- بايدن سيكشف عن حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار

وبتوليه الرئاسة الأميركية خلفا لدونالد ترامب، يرث بايدن مجموعة من التحديات الكبرى. وتتّجه الولايات المتحدة سريعًا نحو تسجيل 400 ألف وفاة بكوفيد-19، وأكثر من مليون إصابة أسبوعيًا، مع تفش للفيروس خارج السيطرة. ويرزح الاقتصاد تحت وطأة تداعيات الجائحة، التي تسببت بإلغاء عشرة ملايين وظيفة، كما يواجه المستهلكون الأميركيون والشركات صعوبات معيشية.

وهذا الأسبوع كشف بايدن النقاب عن خطة لتحفيز الاقتصاد بقيمة 1.9 تريليون دولار عبر تقديمات مالية وغيرها من المساعدات، وهو يعتزم تسريع حملة التلقيح المتعثّرة ضد كوفيد-19.

وسيوقّع بايدن، الأربعاء، عقب حفل التنصيب أوامر تنفيذية لإعادة الولايات المتحدة إلى اتفاقية المناخ الموقّعة في باريس، ويلغي قرارا للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب يحظر دخول رعايا دول ذات غالبية مسلمة الأراضي الأميركية، وفق بيان كلاين.

وقال كلاين إن «الرئيس المنتخب سيتّخذ تدابير، ليس فقط لإصلاح أشد أضرار إدارة ترامب جسامة، وإنما أيضًا للدفع بالبلاد قدمًا».

المزيد من بوابة الوسط