كوريا الشمالية تنظّم عرضا عسكريا في أعقاب مؤتمر الحزب الحاكم

صاروخ كوري شمالي في عرض عسكري في أكتوبر الماضي. (الإنترنت)

نظّمت كوريا الشمالية عرضا عسكريا للاحتفال بمؤتمر الحزب الحاكم، استعرضت خلاله بشكل خاص صاروخا باليستيا أطلِق من على متن غوّاصة، على ما أفادت الجمعة وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

وقال وزير الدفاع كيم جونغ غوان قبل العرض إنّ «وحدات النخبة التي ستعبر بفخر ميدان كيم إيل سونغ، تُمثّل قوّتنا المطلقة»، حسب وكالة «فرانس برس».

قالت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء إن كوريا الشمالية أقامت فيما يبدو عرضا عسكريا، وهو حدث سيكون محط أنظار المراقبين الدوليين بحثا عن إشارات إلى تكنولوجيات عسكرية حديثة، بعد اختتام مؤتمر نادر للحزب الحاكم. 

ونقلت «يونهاب» عن مصدر حكومي كوري جنوبي، لم تذكر اسمه، قوله إن العرض الذي لم ينقل على التلفزيون الرسمي بدأ بين الساعتين السادسة والسابعة مساء، وظل مستمرا حتى الثامنة. 

اقرأ أيضا: شقيقة كيم جونغ أون تصف سلطات كوريا الجنوبية بـ«الغباء»

كانت كيم يو غونغ شقيقة الزعيم الكوري الشمالي والعضو في اللجنة المركزية للحزب الحاكم، قد انتقدت جيش كوريا الجنوبية، أول من أمس (الأربعاء)؛ لأنه قال إنه رصد مؤشرات على عرض عسكري أجراه الشمال في بيونغ يانغ يوم الإثنين. وأضافت في بيان نقلته الوكالة الرسمية في كوريا الشمالية، أن الخطوة تعبير عن «الأسلوب العدائي» الذي يتبعه الجنوب تجاه الشمال.

وذكرت الوكالة اليوم أن الزعيم كيم جونغ أون وغيره من المسؤولين في كوريا الشمالية، تجمعوا في استاد مغلق في بيونغ يانغ أمس، لمشاهدة فرق فنية عسكرية ومدنية تقدم عروضا يمجد أغلبها زعامة كيم، ويؤكد رسائل مؤتمر الحزب الحاكم.

والعرض هو الأحدث هذا الأسبوع ضمن تجمعات كبيرة لم يظهر فيها كيم وغيره من الحضور وهم يضعون كمامات أو يتبعون إجراءات التباعد الاجتماعي، استنادا لصور بثتها وسائل الإعلام الرسمية.

المزيد من بوابة الوسط