ترامب يحقق «انتصارا» في ساحة المحكمة الأميركية العليا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في بنسلفانيا، 26 أكتوبر 2020، (ا ف ب)

حقق الرئيس الأميركي دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل، انتصارا كبيرا بمصادقة مجلس الشيوخ على تعيين مرشّحته القاضية المحافظة إيمي كوني باريت عضواً في المحكمة العليا، وبالتالي تكريس هيمنة اليمين على أعلى هيئة قضائية في الولايات المتّحدة.

وأيّد 52 عضواً، جميعهم جمهوريون، تعيين القاضية المحافظة في أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة، في حين صوّت ضدّ هذا التعيين 48 سيناتوراً، بينهم سيناتورة واحدة جمهورية، والبقية ديمقراطيون، حسب وكالة «فرانس برس».

وبذلك تصبح باريت ثالث عضو يعيّنه ترامب في المحكمة العليا، التي بات المحافظون يتمتّعون فيها بأغلبية الضعفين، ستة قضاة محافظين مقابل ثلاثة ليبراليين، علماً بأنّ هؤلاء الأعضاء يعيّنون لمدى الحياة.

ترامب يستغل الانتصار انتخابيا
ويأتي تثبيت باريت في المحكمة العليا خلفاً للقاضية الليبرالية روث بادر غينسبورغ التي توفيت في 18 سبتمبر، قبل ثمانية أيام من موعد الانتخابات الرئاسية، التي ستجرى في الثالث من نوفمبر.

اقرأ أيضا: ترامب يدلي بصوته مبكراً في الانتخابات الرئاسية بفلوريدا

وبمصادقة مجلس الشيوخ على تعيين باريت، الكاثوليكية البالغة 48 عاما، قاضية في المحكمة العليا، بات بإمكان ترامب أن يستغل هذا الانتصار في جولاته الانتخابية لحشد التأييد في الولايات المتأرجحة وتقليص الفارق مع خصمه الديمقراطي جو بايدن الذي يتصدّر حالياً استطلاعات الرأي.

ولم يتضّح بعد ما إذا كان هذا الأمر سيقلب مسار الاستحقاق بالنسبة للرئيس الجمهوري الذي يتّهمه خصمه بالاستسلام لجائحة فيروس كورونا المستجد، علماً بأن الاستطلاعات تبيّن أن الناخبين بغالبيتهم غير راضين عن طريقة إدارته الأزمة الصحية.

المزيد من بوابة الوسط