إردوغان: ماكرون بحاجة إلى «فحص صحته العقلية» نظرا لطريقة تعامله مع المسلمين

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيفية: الإنترنت).

ندد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، السبت، بسياسات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون حيال المسلمين، قائلًا إن عليه «فحص صحته العقلية».

وقال إردوغان في خطاب متلفز: «ما الذي يمكن للمرء قوله بشأن رئيس دولة يعامل الملايين من أتباع ديانات مختلفة بهذه الطريقة؟ قبل أي شيء: افحص صحتك العقلية»، وفق «فرانس برس».

-  ماكرون: يجب التصدي للنزعة الإسلامية الراديكالية الساعية لإقامة نظام موازٍ في فرنسا
- ماكرون يزور موقع قطع رأس أستاذ تاريخ عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد

وأثار مقترح ماكرون حماية قيم بلده العلمانية من أتباع التيارات الإسلامية المتطرفة حفيظة الحكومة التركية، ليضاف ذلك إلى قائمة الخلافات العديدة بين الرئيس الفرنسي وإردوغان.

ووصف ماكرون الإسلام هذا الشهر بأنه ديانة تعيش «أزمة» حول العالم، وأشار إلى أن الحكومة ستقدّم مشروع قانون في ديسمبر لتشديد قانون صدر العام 1905 يفصل رسميًّا بين الكنيسة والدولة في فرنسا، كما أعلن تشديد الرقابة على المدارس وتحسين السيطرة على التمويل الخارجي للمساجد.

المزيد من بوابة الوسط