برلين: ترامب جعل العلاقات مع «الأطلسي» أكثر تعقيدا.. وبايدن لن يغيرها إلى الأفضل

المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن، ومنافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب. (الإنترنت)

قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إن بلاده لا تعتقد بأن احتمالية فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية سيجعل العلاقات مع واشنطن في أفضل حالاتها، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن دونالد ترامب جعل العلاقة مع دول حلف شمال الأطلسي أكثر تعقيدًا.

وأضاف أن ترامب اتخذ أكثر من قرار لا يمكن فهمه، دون تنسيق مسبق مع أوروبا، ومنها إنهاء الاتفاق النووي مع إيران، مشددًا على ضرورة أن تتغير الطريقة التي تتعامل بها واشنطن مع الاتحاد الأوروبي، بغض النظر عن الفائز في الانتخابات، حسبما نقل المركز الألماني للإعلام التابع للخارجية الألمانية على حسابه بموقع «فيسبوك»، اليوم الإثنين

وتابع: «أنا لست من أولئك الذين يعتقدون بأنه مع وجود بايدن كرئيس سيصبح كل شيء على ما يرام... ومن الوارد أن ننسق بشكل أفضل مع الأميركيين في ظل وجود حكومة مختلفة، لكن تبقى العبرة بأنه يتعين علينا نحن الأوروبيين أن نتحمل مزيد المسؤولية».

وبخصوص العلاقات التجارية بين روسيا وواشنطن، قال: «نحن لا ننتقد مضاعفة الولايات المتحدة وارداتها النفطية من روسيا العام الماضي، وهي أصبحت الآن ثاني أكبر مستورد للنفط الثقيل الروسي في العالم. فالولايات المتحدة تمارس حقها في أن تكون لديها سياسة طاقة مستقلة. ونحن نفعل ذلك أيضًا».

المزيد من بوابة الوسط